Nouvelles | News | الأخبار

قدّاس عيد مار أشعيا في 14 تشرين الأول 2017

وسط حشد من الرهبان والمؤمنين، ولمناسبة عيد ما أشعيا الراهب، شفيع الرهبانية الأنطونية والدّير الأمّ، احتفل قدس الرئيس العام الأباتي مارون ابو جوده بالذبيحة الإلهية في كنيسة الدير، وممّا جاء في عظته: نحن نحنُّ إلى دير الأمّ، الدير الذي ابتدأنا فيه حياتنا الرهبانية وتغذّينا منه لكي ننطلق في مسيرتنا الرهبانية. فهو الدير الذي تنشّأ فيه الرهبان منذ أكثر من ثلاثمائنة سنة ويعودون إليه لكي يجدّدوا حياتهم الروحيّة والرهبانية والأخويّة، مزوّدين بما اكتنز من سير الرهبان ومآثرهم وعاداتهم وتقاليدهم. إنه الدير الذي يشعُّ في هذه المنطقة ويجذب إليه طلاّب الحياة الرهبانية، بفضل الرهبان الذين خدموا ويخدمون النفوس. وتمنّى قدس الأب العام لجماعة الدير الجديدة أكثر إشعاعًا وقدوة، وخصوصًا المبتدئين الناشئين أكثر حبًّا وتعلُّقًا بالمسيح وبالحياة الرهبانية التي جاؤوا إلى هذا الدير من أجل عيشها، بشفاعة العذراء مريم ومار أشعيا وسائر الرهبان القدّيسين.