في لبنان

الراهب الأنطوني أينما وُجد، يذكر دوماً، من خلال عيشه وخدمته، رسالته التي تقوم بالتذكير المستمّر لشعب الله بأنه سائر نحو الملكوت وحاجٌ إليه. ينطلق الرهبان الأنطونيون إلى الرسالة من أديرتهم التي هي مراكز صلاة وعيش أخويّ، ليس فقط إلى كل المناطق في لبنان، بل أيضاً إلى ما وراء حدود البلاد. إن أغلبيّة أديرة الرهبانيّة، أنشأها ووسّعها الرهبان أنفسهم، حسبما تشهد على ذلك الوثائق المحفوظة في محفوظات الرهبانية التاريخيّة. كما أنّ توزّع تلك الأديرة على المناطق في البلاد، يشكل مؤشّراً بيّناً لأهداف الرهبانيّة ورسالتها الدينيّة. نقدّم على التوالي بالتراتبية وبحسب تواريخ التأسيس، أديرة الرهبانية مع نبذة مختصرة جدّاً عن تواريخها ورسالتها.

دير مار الياس 
(تأسّس سنة 1851، عيد شفيعه في 20 تموز)

 

أعادت الرهبانية بناء هذا الدير في المتن الأعلى، في هذه السنين الأخيرة، بعد ان أغلق سنة 1950، وهو، حالياً بيت الإخوة الدارسين الأنطونيين في لبنان. بدأت هذه الجماعة الجديدة تنظّم أمورها بتأمين الأجواء الملائمة للإخوة الدارسين وخدمة الرعايا المجاورة، من دون ان تهمل انفتاح الدير على الجيران من الأديان والمذاهب المختلفة، بتأمين مناخ صلاة وتامّل في الدير، وأجواء حوار وانفتاح لعيش اخويّ محبّ بين أفراد العائلات المتنوعة. وهذا يتمّ بالتعاون مع جماعة رهبانية أنطونية أخرى،  جماعة دير مار الياس – قرنايل.


الكنيسه – المتن