في لبنان

الراهب الأنطوني أينما وُجد، يذكر دوماً، من خلال عيشه وخدمته، رسالته التي تقوم بالتذكير المستمّر لشعب الله بأنه سائر نحو الملكوت وحاجٌ إليه. ينطلق الرهبان الأنطونيون إلى الرسالة من أديرتهم التي هي مراكز صلاة وعيش أخويّ، ليس فقط إلى كل المناطق في لبنان، بل أيضاً إلى ما وراء حدود البلاد. إن أغلبيّة أديرة الرهبانيّة، أنشأها ووسّعها الرهبان أنفسهم، حسبما تشهد على ذلك الوثائق المحفوظة في محفوظات الرهبانية التاريخيّة. كما أنّ توزّع تلك الأديرة على المناطق في البلاد، يشكل مؤشّراً بيّناً لأهداف الرهبانيّة ورسالتها الدينيّة. نقدّم على التوالي بالتراتبية وبحسب تواريخ التأسيس، أديرة الرهبانية مع نبذة مختصرة جدّاً عن تواريخها ورسالتها.

دير مار جرجس 
(تأسّس سنة 1740، عيد شفيعه في 23 نيسان)

 

أُنشئ الدير أولاً على تلة عوكر، ثم نُقل إلى ضبيه وجُدِّد في أوائل القرن العشرين وجهّز ليكون مقرّاً لعجزة الرهبنة. ومن ثم تمّ فتح مدرسة شبه مجانية له: اسمها مدرسة مار جرجس، انتقلت في هذه الأيام إلى البوشرية تحت الإسم عينه. كان يعنى هذا الدير بنشاطات زراعية وخدمات راعوية واجتماعية، إذ ساعد الكثيرين لإنشاء منازلهم، والثبات على أرض الوطن. وكان إبان الحرب الأخيرة على لبنان مركزاً للسياسيين الموارنة، إلى ان تمّ تفجيره بسيارة مفخّخة في 13 تشرين الثاني 1985 وتهدّم كلّياً، وما زال على وضعه الحالي آنذاك.

عوكر – ضبيه