التربية والتعليم

لا شكّ ان التربية والتعليم، كانا منذ البدء من بين الأهداف الأولى التي كانت قد وضعتها الرهبانية، لخدمة الإنسان عامة وأبناء الكنيسة في لبنان. يشهد على ذلك عدد المدارس في الأديرة (مار اشعيا – جزين، بعبدا – النموره – عوكر – انطلياس الخ) والمطبعة الأنطونية أيضاً ومجلة كوكب البرية في بدء الجيل العشرين.

أمّا مدرسة مار يوسف في بعبدا، فتطورت وأصبحت المعهد الأنطوني، الذي يُعد من إحدى المؤسّسات التربويّة الأولى في البلاد، وأصبح قاعدة انطلقت منها عدّة مؤسسات مدرسيّة ومهنيّة.

نذكر مثلاً الجامعة الأنطونية – بعبدا – الحدث وفرعيها في النبي أيلا (البقاع) ومجدليا – زغرتا (الشمال)، وعدّة مدارس ومؤسّسات تربويّة تضمّ أكثر من 9000 تلميذ في شتّى المناطق اللبنانيّة: المعهد الأنطوني – بعبدا، مدرسة مار مارون الأنطونية، ومدرسة الصخرة، ومدرسة مار روكز – حوش حالا – رياق في البقاع، ومدرسة سيدة النجاة الميناء – طرابلس، ومدرسة السيدة – حصرون، ومدرسة مار جرجس – البوشرية، ومدرسة مار روكز للآباء الأنطونيين – الدكوانة، والمدرسة الأنطونية الدولية – عجلتون، ومدرسة الثقافة – تعلبايا – البقاع، ومدرسة مار يوسف المهنية – مرجعيون – الجنوب. كما يؤمّن المكتب التربوي الأنطوني عمليّة التنسيق بين هذه المراكز التربوية.

يدير هذه المؤسّسات رهبان أنطونيّون أكفّاء مخصّصون في مجالات التربية والثقافة.

 

شغل الأرض