Archives | الأرشيف

ندوة في مدرسة السلام: بشارة مريم، ام تلمّ ابناءها

السبت ٢٢ آذار ٢٠١٤، وبرعاية وحضور سيادة المطران سمعان عطالله راعي أبرشية بعلبك ودير الأحمر للموارنة دعت إدارة مدرسة السلام الأنطونية في تعلبايا لحضور مؤتمر إسلامي مسيحي تحت "عنوان بشارة مريم ام تلم أبناءها". بداية النشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة مدير المدرسة الأب فادي مسلم الذي قدم الحفل، ومن بعدها تلاوة نص من إنجيل متى و من القران الكريم حول بشارة مريم، ثم كلمة للمطران عطالله راعي الاحتفال وصلاة. ومما جاء في كلمته: "شرفني مدير المدرسة الأب فادي مسلم مع أخيه الأب شربل بو عبود قيم المدرسة رعاية هذا المؤتمر في مدرستنا الأنطونية في زحلة. ويستوقفني مزار سيدة بشوات الذي يحضره المؤمنون من كل حدب وصوب ومن كل الطوائف للتبرّك والصلاة من مريم العذراء، فيحتضن هذا المزار المسيحيين والمسلمين"... بعدها كانت كلمة للاباتي داود رعيدي رئيس عام الرهبانية الأنطونية المارونية رحّب بالحاضرين واعتبر ان هذا المؤتمر مهم جداً من اجل التلاقي على القيم والعيش المشترك. ثم تكلم كلّ من مفتي راشيا تعلبايا سماحة المفتي احمد اللدن حول أمومة مريم حسب المفهوم الاسلامي، وسيادة المطران يوستينوس سفر مطران السريان في زحلة حول أمومة مريم حسب المفهوم المسيحي، ثم مداخلة لسيادة المطران جورج إسكندر بعنوان: "٢٥ آذار عيد وطني لبناني، كيف نحياه؟" ومداخلة لفضيلة الشيخ مرتضى الوائلي إمام و خطيب بلدة حزرتا. وقد حضر المؤتمر ممثل عن مفتي البقاع سماحة المفتي خليل الميس والأب بطرس عازار أمين عام المدارس الكاثوليكية في لبنان والأب شربل بو عبود مدير المعهد الفني الانطوني والمدير المالي للمدرسة، والأب جورج معتوق مدير فرع البقاع للجامعة الأنطونية، ورئيس رابطة الأخويات في لبنان وحشد من الفعاليات السياسية والعسكرية والثقافية. وبعد المؤتمر لبّى المحاضرون دعوة ادارة المدرسة الى عشاء تكريمي في حرم المدرسة. وبعد مغادرة المطران سمعان عطالله، تعرض لمحاولة خطف فاشلة على طريق إيعات بعلبك!